curve
اللباس الشعبي
 

​تتنوع الملابس في منطقة عسير وتختلف من جزء إلى آخر وفقًا لطبيعة ذلك الجزء ومناخه؛ فأهل المناطق التهامية الحارة يفضلون الملابس الخفيفة، أما أهل المناطق السروية الباردة فيحرصون على اقتناء الملابس الثقيلة، خصوصًا في فصل الشتاء.​

​​وتتنوع ملابس الرجال في المنطقة وفقًا لطبيعة البيئة التي يعيشون فيها، وكذلك الطبقة الاجتماعية التي ينتمون إليها؛ ففي البوادي كانوا يرتدون الثوب المعروف باسم (المذيَّل). أما المناطق السروية المرتفعة ذات الطبيعة القروية؛ فإن لباس الرجال من عامة الناس فيها لا يختلف كثيرًا عن لباس أهل البوادي، إلا أنه يختلف عنه من حيث كون الثوب غير مذيَّل الأكمام وليس واسعًا وعريضًا كما هي الحال في الثياب البدوية، وهو يُصنع - غالبًا - من القماش ذاته الذي تُصنع منه الثياب البدوية وفي الأجزاء التهامية يلبس عامة الرجال على الجزء السفلي من الجسد إزارًا يُسمى (المصنف, أو الحوكة، أو المثلوث، أو الجرافي) وهي أسماء لنوع الإزار وفقًا لنوع القماش وطريقة الصنع.​

​كما هي الحال في ملابس الرجال والصبيان ​كما هي الحال في ملابس الرجال والصبيان فإن ملابس النساء تختلف في منطقة عسير من جزء إلى آخر وفقًا لنمط البيئة التي يعيشون فيها قروية أو بدوية، أو وفقًا لطبيعة المناخ حار أو بارد، فالنساء في الأجزاء الباردة يلبسن ملابس تتفق وطبيعة مناخ منطقتهن، وكذلك الحال بالنسبة إلى سكان الأجزاء التهامية. كما يوجد بعض أوجه الاختلاف في طبيعة الملابس التي ترتديها عامة النساء عن تلك التي تلبسها نساء التجار، والأغنياء، والوجهاء.​

  • You can browse this site on all screen resolutions and all types of tablets and mobile phones.
    This site supports browsers : Internet Explorer Google Chrome Firefox Opera Safari
  • All Rights Reserved ©
    W3C StandardsW3C Standards