curve
الوجهات السياحية
    • اهلاً بك في السعودية إحدى أكثر بلدان العالم تنوعا جغرافيا وبيئيا وثقافيا وتاريخيا، تتميز بموقع استراتيجي هام بين قارات العالم، تقع في أقصى الجنوب الغربي من قارة آسيا، وهي أكبر دولة في منطقة الشرق الأوسط، تمتد على مساحة أكثر من 2 مليون كم²، وتبعاً لذلك فهي تمتاز بتنوع تضاريسها بين المرتفعات الجبلية والهضاب، والكثبان الرملية والسهول.
     
تتكوّن السعودية من 13 منطقة إدارية، حيث تنقسم كل منطقة إدارية إلى عدد من المحافظات، ويختلف عدد هذه المحافظات من منطقة إلى أخرى، ويبلغ عدد هذه المحافظات 134 محافظة وتنقسم المحافظات إلى عدد من المراكز التي ترتبط بشكلٍ مباشر مع المحافظة، وتتكوّن هذه المراكز من عدد من القرى، والمدن، التي تتميز كل منها بوجود العديد من المعالم والآثار والمعالم التراثية والأنشطة السياحية، فتعرف الان عن كل منطقة.​


 

 الوجهات السياحية

    • مرحبا بكم في الرياض، ملتقى الوطن مقر الحكم في البلاد ووجهة رجال الأعمال الأولى، يتجسد بها تاريخ توحيد السعودية وتراث أهل نجد العريق، تشتهر بكثرة روضاتها والواحات الطبيعية التي تحيط بها في وسط رمال الصحراء الذهبية وبين جبال ومرتفعات طويق وسهولها.
    • المدينة التي لا تنام عروس البحر الاحمر، تشتهر بشواطئها بديعة الجمال وأسواقها الشعبية التي تحمل عادات أهل جدة القدامى وفولكلورها الجذاب وأكلاتها الشعبية الشهية، استمتع بالغوص في عماق البحر الأحمر ورحلات بحرية لا تنسى وزيارة المواقع التاريخية ومهرجاناتها الغنية بالثقافة ومراكز التسوق الحديثة...
    • قلب الخليج ووجهة العائلات الأولى لتمتع بالرحلات البحرية والبرية والاسترخاء على شواطئ الخليج العربي، يبهرك تراث اهلالها القديم واهازيجهم واكلاتهم البحرية ومهنهم الحرفية، تعيش تاريخها بزيارة مواقعها الاثرية وزيارات واحاتها الصحراوية الخضراء وسط الرمال الذهبية، وفيها تتعرف على مراحل وتطورات صناعات الذهب الأسود ركيزة الاقتصاد في البلاد.
    • تنوع التضاريس في عسير يتمثل في الجبال الشاهقة والسهول المنبسطة وسواحلها البحرية الجميلة والغنية بالمناظر الطبيعية الخلابة فهي بالفعل لوحة ساحرة بألوانها الطبيعية.
    • في نهاية الأسبوع او في إجازة قصيرة او كنت مصطافاً، فمدينة الورد والجبال ترحب بك من بساتينها التي يفوح منها شذا العبير في الهواء العليل لتتذوق فيها اشهى المأكولات وألذ الفواكه والمنتجات الطبيعية، ففيها موقعة التاريخ والشعر وهو سوق عكاظ القديم من قبل فجر الإسلام مقصد الشعراء ولقاء التجار، ويرسم بقيا سورها التاريخ فن الانسان عبر العصور.
    • القصيم تجبرك أن تعيش عمق التجربة، متنوعة بتراثها وطبيعتها وحرفها التقليدية، حيث أن موقعها الاستراتيجي جعلها تحوي ثقافات مختلفة ومهرجانات متنوعة.
    • الأحساء الواحة الغناء الزاخرة بالخضرة والظلال والعيون، أرض الخيرات والجمال والطيبين من الناس، المحافظة الأكبر في الشرقية وموطن العديد من الحضارات القديمة، وأبرز المواقع الأثرية والتاريخية في المملكة، فهي المنطقة التي تستحق زيارتك.
    • سحر الطبيعة، تزدهر بها الموارد السياحية والطبيعية فمناخها معتدل عليل والتنوع الطبيعي مسيطر عليها، فسحرها يكمن في التراث العمراني والفنون الشعبية والحرف والصناعات والمباني التراثية.
    • تبوك بوابة المملكة ومدينة القصور والقلاع ذات الطبيعة الأصيلة والسواحل الجميلة والجزر التي تداعبها أمواج البحر وأشعة الشمس المختلطة بروعة مرجان البحر.
    • جازان كنوز الطبيعة، ولؤلؤة الجنوب، والكرم والطيبة، وحسن الاستقبال، منطقة الجبال المرتفعة ذات الغطاء الأخضر والتي تنسال منها أجمل الشلالات مشكلةً أجمل البحيرات التي لا تقل روعة عن الشواطئ والجزر البكر.
    • حائل مفتاح الصحراء وعروس الشمال ومهد الكرم العربي، اهلا بك في المنطقة التي تجسد الحب في تضاريسها، حيث جبال أجا وسلمى، كما تجسد الجود والكرم في تاريخها العريق وبلاد حاتم الطائي، وتجسد حسن الوفادة وطيب الحديث وأصالة المعدن في أهلها الذين هم سر حائل وروحها، حائل منطقة تسحر المرء بكل ما فيها، من وجهات وتاريخ والتي تعد مقصدا سياحيا.
    • طيبة الطيبة منطقة الهدوء ومركز السلام ففيها مواقع أثرية وتاريخية وعدة مواقع للغزوات التاريخية الصامدة وتزدهر المدينة المنورة بتراثها الثقافي ومتاحفها ومزارع النخيل الواسعة والاسواق الشعبية القديمة.
    • منطقة مكة تمتاز بتنوعها الفريد بين السهول في جدة والجبال في الطائف، تحوى أطهر بقاع الأرض، تعيش فيها الأصالة والثقافة الفريدة، تقع غرب السعودية، على الساحل الغربي للبحر الأحمر تجتمع فيها عراقة الماضي وحداثة المستقبل...
    • نجران التاريخ والحضارة، تنوعها التاريخي مفعم بالتجديد، المباني التراثية والمناظر الطبيعية الخلابة، والمحميات الطبيعية، والمنتزهات، والمدن الترفيهية والأسواق الشعبية أساس التنوع الجذاب فيها.
    • منتجع زيت الزيتون، تعشق رائحتها الزكية المنتشرة في كل أنحائها؛ كيف لا وهي موطن التنوع البيئي، تراثها الثقافي يشبع تطلعاتك والحرف اليدوية عنوانها البديع وموقعها الاستراتيجي يجعلها من أجمل الوجهات السياحية.
المزيـــد
 

​​​​​

  • يمكن تصفح هذا الموقع على جميع دقات الشاشة و كل أنواع الأجهزة اللوحية و الجوالات .
    يدعم هذا الموقع المتصفحات : Internet Explorer Google Chrome Firefox Opera Safari
  • جميع الحقوق محفوظة ©
    W3C StandardsW3C Standards