curve
عن السعودية

 الثقافة والتــاريخ

منبع الإسلام وموطن الحضارات ورمز المجد وعنوان التقدم عبر التاريخ، اطلق العنان لحواسك جميعها لتدهشك السعودية بأسرارها وتأخذك في رحلة لن تنساها ..
    ​​​​​​​​​​يمتد تاريخ الدولة السعودية إلى قرابة ثلاثة قرون، فقد نشأت الدولة السعودية على ثلاث مراحل، وقد بدأت الدولة السعودية الأولى بالتحالف بين الإمامين محمد بن سعود ومحمد بن عبدالوهاب عام 1157 هـ 1744م، وستجد في المصادر التاريخية توثيقا كاملا لقصة تأسيس الدولة السعودية الأولى والثانية، وصولا إلى الدولة السعودية الثالثة حين استطاع جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- السيطرة على الرياض بعد معركة عام 1902م
    ​تزخر المملكة العربية السعودية بعدد من المواقع الأثرية التاريخية التي تدل على قدم وعراقة هذه المنطقة، والتي تروي أروع القصص عبر العصور التاريخية المختلفة، حيث تمتلك المملكة إرثاً حضارياً عريقاً موغلاً في القدم، يمتد منذ العصور الحجرية القديمة مروراً بالعصور التاريخية والإسلامية، بالإضافة إلى أجمل المناطق المزدهرة حضارياً وعمرانياً والمتمثلة في القصور والحصون والمنشآت العسكرية والدينية القديمة، والمعثورات والمقتنيات الأثرية، وأروع اللوحات والنقوش التي أبدع بها القدماء في عدد من المناطق المنتشرة في أرجاء المملكة.
    ​تلعب المتاحف دورًا هامًا في النهضة التعليمية عن طريق تنمية القدرات وإظهار المواهب، ويتم ذلك بالتدريب على كسب المعرفة والمهارات عن طريق الحس والمشاهدة والرؤية، المتاحف هي ذاكرة الشعوب الحيَّة التي تعمل على ربط الحاضر بالماضي، فهي ذاكرة الأمة وقلبها النابض، ومنبر من منابر نشر الوعي الحضاري، والتعليم والثقافة في المجتمع، وتتميز بأنها واجهة حضارية ودليلًا سياحيا للزائرين حيث أن السعودية تحتوي على أكثر من 206 متحف من المتاحف الحكومية والخاصة الثقافية والتعليمية والتراثية.
    ​يعد التراث الشعبي من عادات، وحرف، وملابس، ومأكولات، وفنون شعبية، من أهم عناصر التجربة السياحية في المملكة، وتتمتع المملكة بتنوع فريد في جميع عناصر التراث الشعبي بين مناطق المملكة. ويمثل كل نوع من هذا التراث العريق الحياة الاجتماعية بمختلف مجالاتها واختلافها في كل منطقة، ويتطلب التعرف على هذا التراث وتذوقه والاستمتاع به زيارة الوجهات المحلية.​​
    ​المهرجانات والاحتفالات تحظى بمنسوب يتزايد من المتابعين والزوار والسياح من مختلف مناطق المملكة، بل إن زوارا وسياحا خليجين أظهروا التزاما بحضور بعض الاحتفالات والمهرجانات، وأصبح عدد من هذه المهرجانات خيارا رئيسا للأسرة السعودية

 الطبيعة في السعودية

السعودية أكثر سحراً وجمالاً، مقوماتها الطبيعية تتيح للزائرين فرصة التمتع بسكون الصحراء واخضرار السهول والتلال وصفاء السماء وزرقة البحار وشموخ الجبال والطبيعة النقية البكر.

    التنوع الطبيعي في السعودية
    ​من الصحراء المفتوحة على المدى بكثبانها وأوديتها إلى صفاء سمائها المزينة بالنجوم كالمصابيح، إلى المرتفعات الجبلية التي تزهو بنباتاتها وزهورها ووديانها وينابيعها، إلى الشواطئ البحرية والجزر المنثورة كحبات اللؤلؤ؛ هذه هي الطبيعة المتنوعة للسعودية.
    الشواطئ والجزر في السعودية
    تضم السعودية مجموعة من الشواطئ البحرية ذات الطبيعة المتنوعة والتي تختلف من منطقة لأخرى والتي يبلغ طولها 2,640 كيلو متر وتضم أيضاً المملكة العربية السعودية عددًا كبيرًا من الجزر التي يصل عددها الى 1300 جزيرة، منها 1150جزيرة في البحر الأحمر، و150 جزيرة في الخليج العربي.
    مناظر وطنية سعودية
    ​أن تكتشف الطبيعة المتنوعة في السعودية يعني انك تعرفت على جميع المكونات الطبيعية في العالم تحت سماء واحدة، فالتنوع فيها لا يعد ولا يحصى​
    حياة الصحراء
    ​تشكل الصحراء السعودية برمالها الذهبية الشهيرة أربعة أخماس المساحة الجغرافية للمملكة، الأمر الذي دفع السعوديين لاستكشاف عوالم هذا السور الطبيعي المحيط بهم من الاتجاهات الأربعة، وسياحة الصحراء هي سياحة شتوية بامتياز لما تحتويه البيئة البكر للصحارى السعودية من مميزات​.
    المواسم والطبيعة
    ​السعودية بلد المواسم، امتدادها ومساحتها الكبيرة جعلها تحوز على فصول السنة الكاملة، فمواسمها الأربعة في مناطقها المختلفة تجعلك تعيش تجربة فريدة من حياتك.
    السياحة الزراعية
    ​تتميز السياحة الزراعية باعتدال الطقس ووفرة المياه وجمال الطرق الزراعية واخضرارها والاهتمام بتربية الحيوانات الداجنة، وبعض المزارع تكون بمثابة حديقة حيوان مصغرة إذ يهتم ملاكها بالحيوانات والطيور النادرة.​
    لا تترك أثراً
    ​تتميز السعودية بطبيعتها الخلابة وتضاريسها المتنوعة بكل ما فيها من جمال، لتأخذك من النظرة الأولى الى جاذبية مدهشة وتدعوك الى اكتشافها والاستمتاع بتنوعها ليلاً ونهاراً، صيفاً وشتاء؛ هذا ما تطمح اليه الهيئة العامة للسياحة والآثار من خلال تبنيها المبادرة الوطنية "لا تترك أثر" لتنمية السياحة البيئية المسؤولة

 المناطــق

​تنقسم المملكة إداريا إلى 13 منطقة إدارية وهي: منطقة الرياض، منطقة مكة المكرمة, منطقة المدينة المنورة، المنطقة الشرقية، منطقة عسير، منطقة الباحة، منطقة الحدود الشمالية، منطقة الجوف، منطقة القصيم، منطقة حائل، منطقة جازان، منطقة نجران، ومنطقة تبوك. 
لاستعراض كافة المناطق اضغط ​هنــــا
    حائل أصالة الكرم والضيافة العريقة، هي بلاد حاتم الطائي, وزهرة جبال أجا التي ينبع منها أعذب المياه وأغزرها, وفيها تقضي أجمل ساعات السهر والسمر وسط رمال الصحراء الذهبية.
    وفي القلب منها ملتقى الوطن والمركز الإداري لمنطقة الرياض وعاصمة المملكة وقلبها النابض بالحياة، الرياض بجمالها وخيالها ومتعتها ورونقها تزدهر بها المراكز التجارية والمالية المتطورة والطابع التراثي والثقافي والعمراني الذي يهيمن على المكان وتحيطها البيئة الطبيعية التي تأسر الألباب
    جوهرة الحضارات التي تبرز بجبالها شامخة مفعمة بالحياة، التنوع السياحي فيها كبير تتباهى بما تحويه من معالم دينية وأسواق شعبية مزينة بعبق الماضي، ثقافتها اصيلة متطورة متنوعة.
    طيبة الطيبة منطقة الهدوء ومركز السلام ففيها مواقع أثرية وتاريخية وعدة مواقع للغزوات التاريخية الصامدة وتزدهر المدينة المنورة بتراثها الثقافي ومتاحفها ومزارع النخيل الواسعة والاسواق الشعبية القديمة.
    مركز المملكة للصناعات البترولية وأجمل المنتزهات والشواطئ ذات الرونق الخاص التي تأخذك إلى ثناياها لتكتشف أكثر، فهي جوهرة المملكة المضيئة بأجمل الألوان الساحرة والمنبعثة من اسرار بحارها والوان زهورها ونسيم هوائها العليل، فهي تجمع ما بين البحر والشواطئ الجميلة والواحات الخضراء الوارفة إضافة إلى احتوائها على الصحاري الفسيحة الهادئة.
    تنوع التضاريس في عسير يتمثل في الجبال الشاهقة والسهول المنبسطة وسواحلها البحرية الجميلة والغنية بالمناظر الطبيعية الخلابة فهي بالفعل لوحة ساحرة بألوانها الطبيعية.
    سحر الطبيعة، تزدهر بها الموارد السياحية والطبيعية فمناخها معتدل عليل والتنوع الطبيعي مسيطر عليها، فسحرها يكمن في التراث العمراني والفنون الشعبية والحرف والصناعات والمباني التراثية.

 المــــــدن

عزيزي السائح.. هنا ستتعرف على مدن​ السعودية ، وأجمل المواقع التي تستحق الزيارة والمغامرة, وستعيش السعودية معأكثر المسارات السياحية إثارة وتشويقا, وستشارك في أهم الف​عاليات الممتعة.​​​​​​​​​​​​​
لاستعراض كافة المـــــــدن اضغط هنــــا​
    مدينة الرياض متنوعة وعصرية متطورة ومتعددة الأطياف حيث تزينها رمال الصحراء الذهبية الساكنة وتميزها المراكز التجارية والمالية المتطورة والطابع التراثي والثقافي والعمراني فيها يظهرها بأجمل الصور، التنوع الذي يحيط بمدينة الرياض في كل أروقتها يجعل منها قلبا يغذي المملكة بالحياة، فهي الحاضر والمستقبل الذي يبتهج بالتطور والازدهار.
    قلب العالم الإسلامي ومهبط الوحي وأقدس بقاع الأرض، من شموخ جبالها انطلقت الحضارة الإسلامية والرسالة المحمدية، فيها يتمركز العلم وتتنوع الثقافات، ومنذ مئات السنين إلى يومنا هذا تستقبل مكة ملايين الزوار من كافة أرجاء المعمورة بكل ترحاب لتمنحهم السكينة وتنير قلوبهم بالإيمان.
    واحة الهدوء والسلام معالمها المتنوعة تمدها بالسكينة، السياحة في المدينة ليست كأي سياحة ففيها مواقع غزوات تاريخية صامدة الى الان بكل معالمها، ومدائن صالح تعيدك الى العصور القديمة حيث الرومان والانباط .المدينة المنورة ليست ذات تاريخ مجيد فقط .. بل وحاضر سعيد تشعر به حين تزور مناطقها التراثية وتجيش مشاعرك لجمالها.
    عروس البحر الاحمر؛ المدينة التي لا تنام، تشتهر بثقافاتها المتنوعة وشواطئها البديعة الجمال وأسواقها الشعبية التي تحمل عادات أهل جدة القدامى وفولكلورها الجذاب وأكلاتها الشعبية الشهية. في إجازة قصيرة أو في عطلة نهاية الأسبوع انطلق إلى شواطئ عروس البحر الأحمر وتمتع بجمال غروب شمسها وشروقها وصوت موج البحر وتعرف على المواقع التاريخية فيها وأسواقها الشعبية ومهرجاناتها الغنية بالثقافة والفعاليات وتسوق في أفخم وأضخم المجمعات التجارية.
    مدينة الورود، من أحيائها وبساتينها يفوح شذا العبير، جمال طبيعتها الخلابة وفاكهتها المميزة ومناخها وقدمها التاريخي ما يميزها عن باقي البقاع في جزيرة العرب. لتستمتع بأجمل عطلة قصيرة، أو لتجعل عطلتك نهاية أسبوع لا ينسى, تعرف على فن العمارة الحجازي القديم الذي يرسمه بقايا سور الطائف التاريخي والحنين والدفيء الذي يلف حارتي فوق وأسفل, ولتسافر في الزمن لا تنسى زيارة متاحف عكاظ، والوطني، وشبرا،
    العاصمة الإقليمية للمنطقة الشرقية، مدينة البحار وصيد الأسماك وجمال الشواطئ، هي الوجهة الأولى المفضلة للسياح من معظم أرجاء المملكة، وتعتبر الدمام من الأماكن القديمة العامرة بالسكان، وقد دل على ذلك الآثار التي تم العثور عليها في حي الراكة، ما يشير إلى أن المدينة كانت مركز استيطان معروف لفترات تاريخية ممتدة في الزمان.
    مدينة تجارية تقع على هضبة واسعة تنحدر من الغرب إلى الشرق بمعدل بسيط. وتقع تحديداً في أواخر منطقة نجد تقريباً في وسط منطقة القصيم. تحيط ببريدة مجموعة من التلال والمرتفعات الرملية تحوي بينها بعض المنخفضات، والتي تعد أراضٍ زراعية خصبة جداً بسبب سهولة استخراج المياه من باطنها المغطى بطبقة من الصخر الكلسي والجبسي.
  • يمكن تصفح هذا الموقع على جميع دقات الشاشة و كل أنواع الأجهزة اللوحية و الجوالات .
    يدعم هذا الموقع المتصفحات : Internet Explorer Google Chrome Firefox Opera Safari
  • جميع الحقوق محفوظة ©
    W3C StandardsW3C Standards