curve
جدة التاريخية
​​​​​​​​​​​​تعتبر جدة التاريخية متحفاً مفتوحاً، فهي تحوي التراث الذي يحكي تاريخ جدة بصورة حية، حيث تقع وسط المدينة وتضم مجموعة كبيرة من المواقع التاريخية، ونظرًا لموقعها فقد تم اتخاذها ميناءً لمكة المكرمة يستقبل تجارة المنطقة وزوارها من المعتمرين والحجيج.

من أهم ما يمكنك ملاحظته: سور جدة الذي بني لحمايتها من الهجمات ​الخارجية، بالإضافة إلى الحارات التي تحكي قصة سالفة من الزمن الغابر، وعدد من المساجد التاريخية والأسواق التي مازال أهل المدينة وزوارها يرتادونها حتى يومنا هذا.​​​​​


    صدرت الموافقة من قبل لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو يوم السبت بتاريخ 23 شعبان 1435 هـ الموافق 21 يونيو 2014 م على تسجيل موقع...
    قسمت مدينة جدة داخل سورها إلى عدة أحياء، وقد أطلق عليها مواطنو المدينة القدامى مسمى حارة، وقد اكتسبت تلك الأحياء أسماءها من موقعها الجغرافي داخل المدينة...
    ​بيوت جدة التاريخية ذات التصاميم القديمة وأشكالها التراثية وهندسيات مبانيها التي تروي عطش العيون الحالمة للفن الأصيل. قام أهالي جدة ببناء منازلهم من الحجر المنقبي، والذي كانوا يستخرجونه...
    سور جدة يحيط بها من جميع جهاتها إحاطة السوار بالمعصم، أمر ببنائه أحد سلاطين المماليك لحمايتها من غارات الغزاة البرتغاليين في سعيهم إلى السيطرة على الملاحة في البحر الأحمر, يتخلل السور
    على واجهات البيوت المتلاصقة وأبوابها الموصدة ونوافذها الصامتة والأزقة الضيقة المتعرجة؛ تطل عليك حكايات تركت وذهب أصحابها، وماضٍ جميل كان لوقت قريب يسكن هذه البيوت.
    ​تضم حارات جدة القديمة بين منازلها العديد من المساجد التاريخية القديمة, ومن أهم هذه المساجد
  • يمكن تصفح هذا الموقع على جميع دقات الشاشة و كل أنواع الأجهزة اللوحية و الجوالات .
    يدعم هذا الموقع المتصفحات : Internet Explorer Google Chrome Firefox Opera Safari
  • جميع الحقوق محفوظة ©
    W3C StandardsW3C Standards