موقع تاريخي قديم ورد ذكره في القرآن الكريم، حيث قام آخر ملوك التبابعة ( ذو نواس ) وهو يهودي بالانتقام من مسيحيي نجران, فأساء معاملتهم وقتل الكثير منهم حرقا بالنار، فاستنجدوا بملك الحبشة الذي أرسل حملة عسكرية بقيادة أرباط حيث تمكن من هزيمة ذي نواس وأنهى دولته، ومازال موقع الأخدود الأثري بمبانيه وأطلاله ونقوشه وقبوره شاهدا على هذه الواقعة التاريخية منذ مطلع القرن السادس الميلادي.​